اضطرار المرأة للاستمرار بحياة زوجية ظالمة.. ما دور عائلتها؟

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 19 أبريل, 2019 المشاهدات: 26 التعليقات: لا يوجد تعليقات



  • قد تقبل الزوجة الاستمرار بزواجها رغماً عنها ورغم تعاسة حياتها معه وتعرُّضها لشتى أنواع العنف وسوء المعاملة، فقط من أجل ظروفها الأسرية التي لا تسمح لها بالطلاق. هذا القبول النابع من خوفها من منظومة القيم السائدة في المجتمع، ومن العادات والتقاليد تفرض عليها القبول بسلوك الزوج والحياة معه مهما كانت مأساوية، انطلاقاً من الحفاظ على الرابطة الأسرية من الخراب. ماذا يعني هذا القبول؟ عن هذا السؤال، أجاب المتخصص في الدراسات الاجتماعية الدكتور فارس العمارات أن ترك الزوجة لبيت الزوجية جراء سوء معاملته وعدم رضاها عن العيش معه، أمر محرم عند بعض العائلات المتمسكة بالقيم، ولا يمكن تجاوزه بأي شكل من

    إضافة رأيك

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *