الخوف

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2018 المشاهدات: 18 التعليقات: لا يوجد تعليقات


لحظه الخوف هي لحظه الإنسان بيبقى متضايق من نفسه جدا لما بتعدي عليه هي لحظه اضطراب القلب عند توقع المكروه والعلماء بيقولوا ان لحظه الخوف هي الصديق الأعظم للإنسان وفي نفس الوقت العدو الأعظم للإنسان العدو لأنك وقت ما تخاف تبعد وتعتزل كل حاجة انت خايف منها وتعيش على هامش ومتبقاش قد الحياه وبتبقي الصديق لما بتمر لحظه الخوف وتثتثير فيك امكانياتك وانك تقدر تقاوم علشان كده في فيلسوف ألماني شهير بيقول ان الخوف ابو الأخلاق لأن ناس كتير جدا مرت بيهم لحظات الخوف فصنعت منهم أبطال وللأسف بقى في ناس كتير سطحية بسبب لحظات الخوف ولو تأملنا في كتاب ربنا هنلاقي حقائق لازم نعرفها علشان نعرف حكمه ربنا انه ليه بيعدي بينا لحظات خوف
الحقيقة الأولى أن الخوف أحد البلاءات الخمسه الكبيره اللي ربنا كتبها على بني آدم في الدنيا ربنا قال بسم الله الرحمن الرحيم ولنبلونكم بشئ من الخوف و الجوع ونقص من الأموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين
يعني اول اللحظات اللي فيها ابتلاءات ع البشر في الدنيا كانت لحظه الخوف ولما ربنا اتكلم على لحظات الخوف قال ان هي مش نقص بل إن هي ممكن تصيب الأكابر مش عيب أن الإنسان يخاف
لما سيدنا موسى راح يقابل ربنا علشان يصطفيه نبي ربنا قاله يا موسى انه انا الله العزيز الحكيم وألق عصاك فلما رأها تهتز وكأنها جان ولي مدبرا ولم يعقب جرى بسرعه موقفش ربنا قاله يا موسى لا تخف اني لا يخاف لدى المرسلون أثبت ربنا ان نبي من الأكابر من أولى العزم خاف فا ربنا علمه أن الخوف ميخليهوش يهرب الخوف يخليه يواجهه ومر بالخوف بردو سيدنا يعقوب وسيدنا ابراهيم مش هحكي القصص اختصارا يعني
طب خلينا نقول ليه ربنا سبحانه وتعالى خلق لحظه الخوف العلماء بيقولوا ان لحظه الخوف اتخلقت علشان نحطمها ونكسرها ومنقفش عندها ونعدي الإنسان بيبقى عنده حل من الاتنين لما بيخاف يا يبعد يا يواجهه وعلشان يواجهه هيدور جواه هيواجهه بإيه علشان كده بيقولوا خلق الخوف للحماية فلولا الخوف ما كانت وقايه.. وكمان قالوا ان القوه تكمن في الخوف ذاته لما تخاف هيصنع منك انسان قوي
سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام قال من خاف ادلج ومن خاف بلغ المنزل آلا إن سلعه الله غاليه المقصود الجنه.. يعني من خاف تحرك ومن خاف بلغ المنزل كأن الرسول بيقول من خاف بلغ الجنه يعني مواجهه لحظات الخوف توصل للجنه
أسوأ مسار نلجأله لحظه الخوف اننا نهرب منخافش لو تعرضنا مثلا لأي حاجة أو مثلا تعرضنا لتجربة جواز أو خطوبه فاشله ونرسم جوانا أن كل الارتباط وحش تمام
المسار السليم بقى اللي احنا المفروض نقود إليه لحظه الخوف دي هو الاقدام مع التدبير مش كل لحظه تخلينا نهرب وندى ضهرها للحياه لازم نقدم واحنا مدبرين حالنا
مطلوب مننا 3 حاجات
رقم واحد اننا نستعين بربنا كل شئ الإنسان بيخاف منه تحت سلطه ربنا وكفى بالله حسيبا
رقم الاتنين نعترف أن في خوف
رقم تلاته ندبر حالنا ونخترق ونقدم على مواجهه التحدي اللي فيه خوف
بس كده

The post الخوف appeared first on بيتك Bytaak.

إضافة رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *