للمرأة ما يجب أن تقوم به بعد ممارسة العلاقة الحميمية.

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 10 يناير, 2018 المشاهدات: 16 التعليقات: لا يوجد تعليقات

هناك أشياء يمكنك القيام بها بنفسك والأشياء التي يمكن ان تقومي بها مع شريك حياتك والأمور التي يمكنك القيام بها بعد مرور فترة طويلة علي ممارسة العلاقة الحميمية . من المهم أن تعرف المرأة هذه الأمور التي يمكنك القيام بها بعد ممارسة العلاقة الحميمية حتي تشكل لديكي روتين ما بعد ممارسة العلاقة الحميمية، ولكن هذا ليس فقط لصحتك العاطفية والجسدية والعقلية ولكن أيضاً لأنه روتين يمكن ان يجعلك تتمتعي بممارسة العلاقة الحميمية أكثر . نحن نعرف ما يجب القيام به قبل ممارسة العلاقة الحميمية وما يجب القيام به أثناء العلاقة الحميمية ولكن ماذا بعد العلاقة الحميمية تماماً هي أمور مثل الأسرار .

يجب أن تعرف أن لحظات ما بعد العلاقة الحميمية هي بنفس قدر أهمية لحظات العلاقة الحميمية . وفي الواقع، وفقاً لخبراء النساء والعلاقة الحميمية الذين تحدثنا معهم فإن الرجال يمكن أن يتغاضوا عن مجموعة من الأمور التي تحتاجها المرأة أثناء العلاقة الحميمية وهذا ما يدفعها للممارستها بعد العلاقة الحميمية . فيما يلي قائمة بالأمور التي تحتاج المرأة القيام بها بعد العلاقة الحميمية.

للمرأة ما يجب أن تقوم به بعد ممارسة العلاقة الحميمية

1.المسح بالماء والصابون الخفيف :

يمكن ان تؤدي البكتريا الموجودة في الأصابع والفم والمستقيم إلي زيادة فرص تطور إصابة المرأة بالعدوي البكترية أو عدوي الخميرة بعد ممارسة العلاقة الحميمية . تقول خبيرة النساء والتوليد شيري روس بأنه يفضل إستخدام صابون خفيف خالي من المواد الكيميائية القاسية لغسل المهبل بعد ممارسة العلاقة الحميمية . ببساطة أخذ منشفة دافئة وبلطف المسح بالماء والصابون أو الماء الدافئ فقط يمكنك الإنتقال من الأمام إلي الخلف . وأضافت أن التنظيف الداخلي للمهبل ليس ضروي لأن المهبل لديه دورة غسيل داخلية خاصة به تجعله نظيفاً ومتوازناً .

2. النقع في حوض الإستحمام :

إذا جانب أن العلاقة الحميمية تجعلك تشعر وكأنكي ملكة مدللة فإن إضافة زيت جوز الهند البكر الممتاز إلي حمام دافئ تعمل علي ترطيب الجلد الخارجي للمهبل وتهدئة أي تورم أو تهيج يمكن ان يحدث للمهبل بعد ممارسة العلاقة الحميمية . يقول روس أن هذه الطريقة تقلل من خطر العدوي أيضاً .

3. شرب الماء :

تقول الدكتورة نيكول سكوت بأنه بعد ممارسة العلاقة الحميمية تحتاج المرأة إلي شرب الماء لترطيب الجسم . فالجفاف يؤثر علي الجسم بأكمله . لذلك، إذا كان فمك جاف أو المهبل تشعري بأنه مثل الصنفرة أثناء العلاقة الحميمية . تحتاجي بالتأكيد إلي تزويد الجسم بكمية من الماء مباشرة بعد ممارسة العلاقة الحميمية يمكنك تناول نصف لتر أو لترين ماء . هذه الخطوة سوف تعمل علي تهدئة الجسم وتدفق الماء في المسالك البولية لتنظيف البكتريا المسببة لعدوي المثانة .

4. تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك :

هناك مجموعة من الأطعمة مثل الزبادي وغيره من الأطعمة المخمرة التي لديها نفس البكتريا الجيدة التي توجد في المهبل. تقول طبيبة نساء أخري كيلي كاسبر بأنه يجب إدراج هذه الأطعمة ضمن الوجبات الخفيفة الخاصة بك بعد ممارسة العلاقة الحميمية لكي تساعدك علي تجديد البكتريا الجيدة في الجسم مما يساعد علي تقليل خطر العدوي .

5. لا ترتدي السراويل :

عند الإنتهاء من العلاقة الحميمية يمكنك إرتداء سراويل جديدة ونظيفة لمنع العدوي وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تحدث بسبب إعادة إرتداء السراويل مرة أخري . يفضل إختيار السراويل القطنية والملابس الفضفاضة المناسبة للحفاظ علي جفاف جسمك وتسمح للهواء بالدوران بداخل الجسم . أهم شئ تجنب الملابس الداخلية مثل النايلون والملابس الداخلية الضيقة والتي يمكن ان تحبس الرطوبة وتساعد علي نمو البكتريا وفقاً لما ذكره المعهد الوطني لأمراض السكري والجهاز الهضمي .

6. ملاحظة ما يحدث :

 

إذا كنت تشعري بعدم الراحة أثناء العلاقة الحميمية يمكنك الإنتباه إلي هذه الأمور لأن العلاقة الحميمية يمكن ان تكون مؤلمة أو غير مريحة بالنسبة للمرأة ولذلك من الضروري الإنتباه إلي ما يحدث . هناك أسباب متعددة تجعل العلاقة الحميمية مؤلمة بالنسبة للمرأة السبب الأكثر شيوعاً هو جفاف المهبل، الإمساك، تشنجات العضلات يمكن أن تكون مسئولة هي أيضاً عن الشعور بالألم . كما أن الإختراق العميق يمكن أن يجعل العلاقة الحميمية مؤلمة إذا شعرتي بعدم الراحة بإنتظام أثناء العلاقة الحميمية من الأفضل إستشارة الطبيب .

7. التبول :

التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية واحد من أهم الطرق لمنع العدوي المسالك البولية التي يمكن أن تحدث للمرأة بعد العلاقة الحميمية مما يجعله عادة جيدة تحتاج إلي تطويرها والإستمرار عليها . . عند التول فإن البول يطرد أي بكتريا يمكن أن تدخل في مجري البول. تحتاج إلي إفراغ المثانة الخاصة بك بعد مرور نصف ساعة علي الأقل من العلاقة الحميمية .

8. التنظيف :

يمكن أن تكون العلاقة الحميمية عملية فوضوية . لا يوجد شئ أفضل من تنظيف الملاءات لتنظيف المنطقة المحيطة بها مباشرة . . قد يشترك شريك حياتك معك في تنظيف السرير سوياً عد الإنتهاء . هناك فكرة قوية لتنظيف بعد العلاقة الحميمية ومنها تنظيف غرفة النوم بالكامل بمنشفة ساخنة .

9. الإستحمام معاً :

لا تقلل من الإستحمام معاً بعد ممارسة العلاقة الحميمية لتقليل فرص الإصابة بالعدوي التي تحدث أثناء العلاقة الحميمية . يمكن أن يكون الإستحمام معاً تجربة ممتعة حقاً ووسيلة للإنتعاش قبل القيام بأي شئ أخر في يومك . لأن العلاقة الحميمية عملية فوضوية لغسل كل السوائل والعرق .

10. تناول الطعام :

هل لاحظت من قبل أن تذوق الطعام بعد ممارسة العلاقة الحيمية له طعم مختلف بالنسبة للكثير من الأشخاص فإن هذا الأمر صحيح. أثناء العلاقة الحميمية يمكن ان تحرق المزيد من السعرات الحرارية وبعد الإنتهاء تحتاجي إلي مد الجسم بالطاقة والوقود اللازم من خلال تناول وجبة خفية معاً . يمكنك تجهيز هذه الوجبة معاً في المطبخ للإستمتاع بها .

11. العناق :

العديد من شكوي النساء التي تحدثوا عنها هي أن العديد من الرجال يقوموا مباشرة بعد ممارسة العلاقة الحميمية ولا يرغبوا في إحتضان الزوجة ولكن يمكن للمرأة المبادرة بالعناق فهو أهم شئ يمكن أن تقوم به بعد العلاقة الحميمية . لأن العناق يؤدي إلي إندفاع الأندروفين للنشوة الجنسية ستواجه تجربة الأكستوسين وهي مادة كيميائية تزيد من الترابط العاطفي بين الزوجين وحتي الشعور بالقرب من شريك حياتك .

12.الحديث عن شعوركم :

لكي تحسن من العلاقة الحميمية تحتاج إلي التحدث معاً حول الإيجابيات والسلبيات الموجودة في العلاقة الحميمية بينكم . وتجنب الأمور التي تزيد من الضرر أثناء العلاقة الحميمية . قد يستغرق الأمر منك المزيد من الوقت حتي تصل إلي هذه المرحلة في علاقاتك ولكن في حالة عدم الحديث عما تحب وعما تكره فأنت لن تحصل علي ما تريد .

يجب أن تكوني صريحة عند التحدث عما لا تريدي لأن هذا الأمر بالغ الأهمية حتي لا تكرر تجربة ما لا تحبه أثناء العلاقة الحميمية .

ا13. الترابط العاطفي :

يمكن ان يكون العناق جزء من التواصل مع شريك حياتك بعد ممارسة العلاقة الحميمية ولكن هناك الكثير من الأشياء الأخري التي يمكن أن تقومي بها بعد لتقوية الترابط العاطفي مع شريك حياتك . .يمكن للتواصل بالعين، مزامنة التنفس أحد الوسائل للتعبير عن نفسك . لأن من المهم التواجد الجسدي والعاطفي مع الزوج بعد ممارسة العلاقة الحميمية لأن البقاء علي الإتصال يزيد من الشعور بالأمان .

14. التخلص من وسائل الحماية :

إذا كنت تستخدمي الواقي أم أي وسيلة للحماية أخري أُثناء ممارسة العلاقة الحميمية تحتاجي إلي التخلص منها عند الإنتهاء . ويذكر المعالج الجنسي المعتمد بأنها أمر ضروري ويثبت الشعور بالمسئولية عما تقوم به بالمرأة.

15. مغازلة الزوج :

هناك طريقة لتحسين العلاقة الحميمية بينك وبين زوجك وهي تعزيز ثقتهم. وقد أظهرت الدراسات أن الرجال مع إرتفاع معدل إحترام الذات يميلوا إلي التمتع بالمزيد من الإرتياح الجنسي . غالباً ما يحتاج الزوج المزيد من الوعي الذاتي عن اجسادهم وجاذبيتهم . يمكنك الحديث معه عن كم هو مثير أثناء ممارسة العلاقة الحميمية .

16. مناقشة ما يحبه الزوج :

لدينا جميعاً تفضيلات شخصية ولكن ليس من السهل الحديث عن الأمور التي تجعلك تحب العلاقة الحميمية . يمكن أن يكون الأمر أكثر صعوبة حول ما يحبه وما يكره في غرفة النوم . بعد ممارسة العلاقة الحميمية هو الوقت المناسب . يجب أن تتناقش بالتأكيد مع الزوج ولكن ليس مباشرة أثناء التواجد في السرير عارياً . يمكنك الإنتظار حتي يلبس كلاكما والتحدث عن هذا الأمر أثناء تناول وجبة خفيفة معاً في منطقة محايدة مثل المطبخ .

إضافة رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *