الرئيسية / الحياة الزوجية / كيف تُسهم “الإجازة الزوجية” في إنعاش علاقتكِ بشريك حياتكِ؟

كيف تُسهم “الإجازة الزوجية” في إنعاش علاقتكِ بشريك حياتكِ؟

يشعر الزوجان في كثير من الأحيان بالملل والرتابة خلال حياتهما اليومية نظرا لكثرة الانشغالات والمهام التي يواجهها كل منهما. وتبعا لذلك تكثر الخلافات بين الطرفين، وعندما يهدأ أحدهما أو كلاهما يفكران ويتساءلان بذات الوقت، "المشكلة لا تستحق هذا الشجار، لماذا وقعت؟". ونظرا لتكرار هذه الخلافات، وازديادها مع ضغوطات الحياة، تصبح الحياة الزوجية "باردة" أو "مملة"؛ ما يدفع المرأة للبحث عن الأسباب، والوسائل المناسبة أو الفعالة لكسر روتين الحياة الزوجية المعتاد. لكن لا تقلقي عزيزتي المرأة، فيمكنكِ تجديد حياتك مع الشريك، فما رأيك بفكرة "الإجازة الزوجية"، وهل تعلمين أهميتها وفوائدها بين الحين والآخر؟. حول ذلك، تتحدث الاختصاصية النفسية يارا الشيخ محمد

عن admin

شاهد أيضاً

علامات تُؤكد حاجة شريككِ لمساحة شخصية

مهما كان حب الشريكين قويًا، إلا أن كل فرد يحتاج إلى مساحته الشخصية، وهذا ليس شيئًا سيئًا أبدًا، ذلك أن كل شخص يحتاج لاستكشاف اهتماماته الأخرى وعلاقاته مع أصدقائه وعائلته. فوفقًا لخبراء النفس، لا يمكن للإنسان أن يتطور وهناك شخصًا آخر بجانبه في كل لحظة، ومهمتك كشريكة هو إدراك العلامات التي قد تشير إلى حاجة شريكك لهذه المساحة، حتى تعلمي متى تتخذين خطوة للخلف. سرعة الانفعال ربما تكون سرعة الانفعال من أوضح علامات حاجة شريكك للمساحة وبعض الوقت وحده، وعندها تكون مهمتك منحه هذه المساحة التي يحتاجها للهدوء. تشاجر دون سبب عندما يحتاج شريككِ إلى بعض المساحة، يكون افتعال المشاجرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *