كيف تتعامل مع الخلافات الزوجية بذكاء؟

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2017 المشاهدات: 50 التعليقات: لا يوجد تعليقات

في رحلة الحياة الزوجية من المؤكد انها لا تخلو من بعض الخلافات الزوجية والصراعات سواء البسيطة او التى تتطلب ان يتم التعامل معها بشكل صحيح وذكى للحصول على أقل الخسائر الممكنة وبالتالى كان على كل من الزوج والزوجة ان يعرفا كيف يمكنهم التصرف بشكل ذكى مع اي مشكلة او خلاف ينتاب حياتهما الزوجية دون ان يؤثر عليها بالسلب  .

 

مجموعة من النصائح التى سوف تساعدك في التعامل مع الخلافات الزوجية بنجاح

1- يجب سماع وجهة نظر الطرف الثانى

ليس من الجيد ان يرتفع صوت الزوج أو الزوجة اثناء مناقشة أى خلاف زوجى بل يجب ان يتم المناقشة بهدوء في هذا الأمر وأن يتم عرض المشكلة بجميع جوانبها ثم يقوم كل من الزوج والزوجة بعرض وجهة نظره كاملة ومحاولة الوصول غلى حل وسط إذا لزم الأمر وليس صحيحا ان يتم رفع الصوت أو التشاجر بصوت عالى قد يؤثر على نفسية كل منكما وعلى نفسية الأبناء ايضا ولذلك كان من اللازم الهدوء في حل اي خلاف زوجى

2- تجنب الحلول المؤقتة

يجب ان يتم مناقشة أي خلاف زوجى يعترض طريقكما بعمق ولا تقوم ببناء وجهة نظرك بناء على فكرة سطحية عن أي أمر وبالتالى فمن المهم ان تفكر في المشكلة بعمق وأن تعرف الحل المناسب لها وتعرضه على شريك حياتك وأن يتم الوصول غلى الحل الذي يرضى جميع الأطراف ويحل المشكلبة نهائيا ولا تقوما بالاستعانة بالحلول المؤقتة لأنها سوف تؤدي إلى تفاقم المشكلة وتطورها وبالتالى كان من اللازم ان يتم القضاء على المشكلة تماما وإيجاد الحل النهائى لها

3- ابتعد عن استراتيجية الانتصار لرأيك

بعض الأزواج وبعض الزوجات لا يكون ما يشغلهم هو إيجاد حل مناسب للمشكلة وإنما يكون كل ما يشغلهم هو الانتصار لرأيهم حتى وإن كانوا متأكدين أن هذا الرأي ليس هو الصواب وبالتالى يكون العند في هذه الحالة هو سيد الموقف ولذلك فيجب ان يبتعد كل من الزوج والزوجة عن استراتيجية الانتصار للرأى وتغليب مصلحة الأسرة على المصلحة الشخصية لأن العند سوف يؤدي بمستقبل الأسرة غلى طريق مسدود

4- تقبل اختلاف الآراء

بعض الأزواج والزوجات لا يتحملون وجود وجهة نظر مختلفة من الطرف الثانى وهذا امر خاطئ جدا لن لكل شخصه رأيه وقراراته المختلفة النابعة من طريقة تفكيره ولذلك فالزواج لا يعنى ان يذوب كل طرف في شخصية الطرف الثانى بل يجب ان يحافظ كل شخص على معالم شخصيته وعلى آرائه وحريته في طرح الأفكار والآراء وبالتالى يجب على كل طرف في العلاقة الزوجية ان يتقبل وجهة نظر الطرف الثانى

6- اختيار الوقت المناسب لمناقشة أى خلاف

لا تختار الوقت الذي تكون فيه الزوجة مرهقة من عملها داخل وخارج المنزل ومن رعاية الأبناء ولا تتخارى الوقت الذي يكون الزوج عائدا من عمله ومرهقا فيه لمناقشة أى امر أو مشكلة لأن ذلك قد يؤدي غلى مزيد من العصبية وعدم القدرة على الوصول إلى الحل المناسب والصحيح ولذلك فعليكما اختيار الوقت المناسب والذي يكون فيه الطرف الثانى هادئا حتى تتم مناقشة أي مشكلة بهدوء وحكمة دون تعصب أو نرفزة

7- لا تقابل آراء الطرف الثانى دائما بالرفض

بعض الأزواج وبعض الزوجات يقعن في خطأ كبير وهو مقابلة آراء الطرف الثانى دائما بالرفض دون تفكير وهذا بالطبع امر يزعج الزوج ويزعج الزوجة ولذلك فيجب ان تفكر دائما في أراء الطرف الثانى وأن تحاولى ان تفهم هل هذه الحلول مناسبة ام انها بالفعل غير مناسبة لحل مشكلة ما وإذا وجدت انها غير مناسبة فعلا لحل المشكلة فيجب أن تصل ذلك إليه بطريقة لطيفة ومناسبة وتشعره انه على صواب ولكنك لم تتمكن من أخذ هذا الرأي لأنه لن يؤدي إلى حل المشكلة بالشكل المثل وتطرح عليه الأفكار البديلة وهكذا

8- إياكم وتدخل الاخرين في المشاكل الزوجية

إن الزواج هو علاقة بين فردين وبالتالى ليس من حق اي طرف التدخل في حل مشاكل الزوجين حتى وإن كانوا اقرب المقربين ولذلك فإنه من الخطأ تدخل الاخرين في حل مشاكلكما الزوجية وإنما عليكما ان تقوما بحل مشاكلكما معا وبهدوء دون السماح للأخرين بالتدخل فيها وإن لم تفلحا بالفعل في حل المشكلة فيمكنكم اللجوء غلى مستشار العلاقات الزوجية أو تستعينا بشخص ذو عقل وحكمة من العائلة يساعدكما على حل المشكلة بذكاء وحكمة

9- اكتساب الخبرات من النماذج المحيطة بكما

يجب ان يقرأ كل من الزوج والزوجة الطرق الصحيحة التى يتبعها كل زوجين ناجحين في حياتهما في حل مشاكلهما الزوجية ويجب ايضا ان تتعلما من اخطاء الاخرين وأن يتعلم كل منكما كيف كانت الأم تعامل الأب والعكس سواء والد ووالدة الزوج او والد ووالدة الزوجة وانتقاء الطرق الصحيحة والحكيمة والبعد عن الطرق التى لم تفلح في حل المشاكل الزوجية وبالتالى فاستغلال الخبرات الجيدة في حل المشاكل الزوجية يساعد على النجاح بشكل كبير في حلها

10- لا تذكرا كلمة “الطلاق”

إن الطلاق هو الحل السريع لأي مشكلة ولكنها ابغض الحلال عند الله وبالتالى فلا يجب ان يتم طرح فكرة الطلاق عند كل مرة تتعرضا فيها إلى مشكلة ما وأن تجعلا فكرة الانفصال ليست من الأفكار المطروحة مطلقا لحل المشكلة لأن طرح فكرة الطلاق وانهاء الحياة الزوجية سواء كان برغبة الزوج او الزوجة يبنى مزيدا من الجسور والجدران العازلة بين الرجل والمرأة ويشعر كل طرف بأن الطرف الثانى لم يعد يحبه ولا يرغب أن يكون موجودا في حياته

وبالتالى فإن اتباع الطريقة الصحيحة الوذكية في حل الفخلافات الزوجية له عامل كبير في استمرار الحياة الزوجية بنجاح وسعادة مع تمنياتنا للجميع بحياة زوجية هادئة وسعيدة وخالية من الخلافات والمشاكل

إضافة رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *