ظواهر غريبة لا,تفسير لها

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 30 يوليو, 2017 المشاهدات: 40 التعليقات: لا يوجد تعليقات

ظهرت في القرن الماضي عدد من الظواهر الغريبة التي عجز العلماء عن تفسيرها ، بعضها رأيناه وأحسسنا به بنفسنا والبعض الآخر قام العلماء بدراسته ومحاولة تفسيره ولكن عبثا، نعرض لكم هنا البعض منها وأشهرها :

أشباح الضوء

لا بد أنكم سمعتم من قبل عن هذه الظاهرة التي برزت في ولاية نورث كارولينا تحديدا في أمريكا ، والتي هي عبارة عن أجسام ضوئية يميل لونها الى الأصفر والقرمزي وتظهر في أعلى الجبل البني . بحث العلماء كثيرا في أسباب ظهور هذه الأشباح الضوئية وقالوا أنها ربما تكون نتيجة لانعكاس أضواء السيارات ولكن هذه الأضواء تظهر منذ أكثر من 100 عام حيث لم يكن هناك وجود للسيارات أصلا. وبقي الموضوع الى يومنا هذا بلا تفسير .

الرؤيا

أو الأحلام التي تسبق وقوع كارثة ما والتي يعاني منها البعض . نعلم جميعا أن الحلم عبارة عن ما يلتقطه عقل الانسان اللاواعي من أحداث مرت معه خلال اليوم أو فيما سبق ؛ فكيف للعقل تكوين صورة مستقبلية عن ما سيحدث على هيئة رؤيا ، لا وبل تتحقق فور استيقاظ الانسان من نومه !! ان هذا شيء حير العلماء ولم يجدوا أي تفسيرعلمي منطقي.

حرائق بلا مسبب

كلنا يعرف أنه لنشوء حريق لا بد أن تتوفر ظروف معينة وأسباب واضحة ، ولكن حدث في التاريخ البشري العديد من الحرائق دون وجود سبب منطقي يفسرها مثل حرائق غابات انديانا الشهيرة 1951 والتي عجزت حتى شركات التأمين عن تحديد مسبب لها. ناهيك عن الحرائق التي تقع في البيوت التي لا تكون فيها كهرباء ولا مصدر اشتعال ولا شيء يؤدي لوقوع حريق الا انه ينشأ بدون سبب منطقي محدد.

العقل البشري

لا شك أن الكثير منا بعد التعايش مع أشخاص معينين لفترة طويلة والاحتكاك الدائم بهم ينشأ لديهم ما يسمى بالقدرة على التخاطر العقلي، فقد تشعر فجأة بحدوث شيء سيء فتتصل بصديقك فتجد أنه واقع في مشكلة ما ، أو يفكر أحدهم بالاتصال بشريكه مثلا فيجد هاتفه يرن قبل ن يضغط هو زر الاتصال ؛ وكيف تحدث هكذا أمور ؟ لا أحد من العلماء استطاع أن يجد تحليلا علميا.

القصر الملعون

هل سمعتم من قبل عن قصر ميرامار الواقع على شاطئ البحر الأدرياتيكي والذي يقتل ساكنيه ؟ في الواقع ، حدثت في هذا القصر سلسلة متواصلة من الوفيات والقتلى لجميع من يسكنه وبطرق واسباب مختلفة تترواح بين القتل بالرصاص والطعن وحتى السكتة القلبية المفاجئة . وكان هذا وما زال لغزا حير العلماء هل هو قصر ملعون بالفعل أم أنها مجرد صدف !

وهناك الملايين من الأحداث التي تصادف الانسان وتبقى دون تفسير منطقي ويأمل العلماء بأن يصبح الانسان قادرا على التحكم فيما هو قادم ، ولكنهم بالطبع لا يستطيعون تفسير ما مضى لأن حقيقة اليوم تختلف كثيرا عن حقيقة الأمس.

إضافة رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *