الرئيسية / منوعات / رغم إخفاق تجاربهم.. العُزَّاب يبحثون عن نفس نمط شركائهم السابقين!

رغم إخفاق تجاربهم.. العُزَّاب يبحثون عن نفس نمط شركائهم السابقين!

وجدت دراسة بحثية حديثة أن الأشخاص الذين يفشلون في علاقاتهم العاطفية يميلون بعد ذلك للارتباط بأشخاص آخرين "يكونون على قدر من الشبه" بشركائهم السابقين. وبينما قد يبدو منطقيًا أن نجد الأشخاص يميلون عقب فشل علاقاتهم لمحاولة البحث عن شركاء آخرين مختلفين، إلا أن هذا لا يحدث، حيث ينتهي بهم الحال في الأخير للارتباط بآخرين مشابهين لشركائهم السابقين؛ ما يعني أنه قد بات من الممكن التكهن بهوية وسمات الأشخاص الذين نفكر في الارتباط بهم في المستقبل. وقال الباحثون في دراستهم التي أجروها في جامعة تورنتو بكندا "بعد فشل العلاقة، يعتقد الناس عادة أن لديهم أفكارًا أفضل عن الأشخاص الذين يودون الارتباط

عن admin

شاهد أيضاً

تفحص شريكك لهاتفك يُعزّز العلاقة ويُقويها.. فهل تسمحين له؟!

غالبًا ما يحتاج الشريك للإحساس بالخصوصية، وأن له مساحته الخاصة التي يتحرّك بها بعيدًا عن مراقبة شريكته، ودائمًا ما تُطالب المرأة بحقها في الاحتفاظ بأسرارها وعدم تفحص هاتفها الخاص من قبل شريكها. لكن هناك دراسة جديدة تُثبت أن تفحُّص شريكك لهاتفك، سيكون مفيدًا في بعض الأحيان، وسيُعزّز العلاقة ويقوي أواصرها، وسنوضح في السطور التالية فكرة هذه الدراسة، كما وردت في مجلة "فيمنا إن". أجرى باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية وجامعة لشبونة، دراسة حديثة تُبيّن مدى تأثر العلاقة بتفحص أحد الشريكين لهاتف الآخر، وخلصت إلى أن النتائج مُبهرة، ووضّحت كيف تقوي العلاقة بين الشريكين من خلال النقاط التالية. إظهار الثقة عندما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *