البرتقال.. فاكهة الشتاء المليئة بالفوائد

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2017 المشاهدات: 87 التعليقات: لا يوجد تعليقات

فاكهة منعشة ننتظر جميعنا الشتاء كي نستمتع بطعمها الشهي ورائحتها الزكية.. هي الخيار الأول الذي يخطر لنا حين نصاب بالزكام.. وذلك كونه معروف عن البرتقال فوائده الكثيرة في تقوية مناعة الجسم ومحاربة أعراض الانفلونزا.. وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على فاكهة البرتقال الطيبة.. ونعرف ما الفوائد التي تقدمها لأجسامنا.. وهل حقاً لقشر البرتقال فوائده الخاصة به أيضاً؟..
الموطن الأصلي للبرتقال
البرتقال هي واحدة من الفاكهة الأكثر شعبية في العالم، لا تتوقف فوائده الصحية على الفيتامين C فقط، فهو من أكثر الفواكه المغذية حيث يحتوي على أكثر من 60 من مركبات لفلافونيد المختلفة وأكثر من 170 من المغذيات النباتية المختلفة. وهذه المركبات القوية لها مجموعة واسعة من الخصائص العلاجية.
يقول المؤرخون أن كلمة “البرتقال” تعني “البرتغال”، وهي ذلك البلد الذي يقع في جنوب القارة الأوروبية الذي كان أول بلد ينقل هذه الفاكهة من موطنها الأصلي وهو الصين التي تقع في جنوب شرق القارة الآسيوية، ومن البرتغال انتشر البرتقال في العالم كله ويزرع في البلاد الدافئة، وأمريكا أكثرها توسعاً في زراعته.
فوائد البرتقال الصحية
أثبتت الدراسات أن تناول البرتقال هو أفضل وسيلة للحصول على المكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم. ويعتقد أن ثمار الحمضيات مثل البرتقال تساعد الجسم على إمتصاص العناصر الغذائية الصحية. وتناول البرتقال مباشرة هو مصدر للفيتامينات والمعادن الأساسية أفضل بكثير من شربه في صورة عصير لأن العديد من المركبات الغذائية من البرتقال تضيع في عملية العصر. تناول البرتقال كامل ومباشرة أيضاً يوفر الألياف مما يساعد على إبطاء امتصاص السكر في العصير. ومن فوائد البرتقال نذكر..
1- الوقاية من مرض السرطان: الثمار الحمضية تساعد في مكافحة السرطان. وأثبتت الدراسات أن الحمضيات يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة، الفم، الحنجرة والبلعوم بنسبة من 40% إلى 50%. البرتقال هو مصدر قوي للفيتامين C، ومضاد للأكسدة ويساعد على تخفيض نسبة خطر الإصابة بسرطان القولون وأنواع أخرى من السرطان. البرتقال يحتوي على العديد من الخصائص العلاجية الأخرى، وكذلك المغذيات النباتية مثل الانثوسيانين التي لها خصائص مضادة للسرطان.
2- سرطان الرئة وصحة الجهاز التنفسي: البرتقال يحتوي على كميات عالية من الكاروتين يسمّى بيتاكريبتوزانتين، وأثبتت الدراسات أن الأطعمة الغنية بالبيتاكريبتوزانتين مثل البرتقال تدعم صحة الجهاز التنفسي وتقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 27%..
3- نسبة عالية من الفيتامين C: برتقالة واحدة فقط توفر 115% من الفيتامين C. والفيتامينC معروف بقدرته على تقوية جهاز المناعة. وأيضاً يساعد على خفض ضغط الدم، وتقليل مستويات الرصاص في الدم والذي يساعد على تقليل خطر الإصابة بالمياه الزرقاء على العين أو إعتامها.
4- مضادات الأكسدة: البرتقال يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة. والمواد المضادة للأكسدة تقلل من خطر السرطان، أمراض القلب والشيخوخة المبكرة من خلال منع الأكسدة في الجسم.
5- تقوية المناعة: النسبة الكبيرة من الفيتامينC  الموجودة في البرتقال تساعد في تقوية جهاز المناعة، والتي لها دور فعال في الوقاية من الأمراض. لذا فإن تناول البرتقال يساعد على الوقاية من نزلات البرد والانفلونزا.
5- الكالسيوم: بفضل غناه بالكالسيوم فإن تناول البرتقال يحمي من الإصابة بترقق العظام، خاصة بالنسبة لسيدات بعد سن الأربعين.
6- مرض السكر: الفركتوز الطبيعي في البرتقال يساعد على توازن مستويات السكر في الدم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر.
7- البوتاسيوم: البرتقال هو مصدر جيد للبوتاسيوم، والبوتاسيوم يساعد على خفض ضغط الدم ويدعم صحة القلب بشكل عام، وأيضاً ضروري للحفاظ على كثافة العظام جيدة، ويؤدّي نقص البوتاسيوم إلى أمراض العظام مثل هشاشة العظام.
8- الألياف الغذائية: البرتقال مصدر جيد للألياف الغذائية التي تساعد في دعم صحة الجهاز الهضمي، وتساعد أيضاً في فقدان الوزن وتقليل مستويات السكر في الدم والكوليسترول.
9- مضاد للالتهابات: تظهر الدراسات أن البرتقال يفيد في حالات الالتهابات، فهو مضاد جيد للالتهابات وذلك بفضل مادة مغذية تسمي “هيربيردين” والتي أثبتت الدراسات أنها تساعد على تقليل الالتهابات. الإلتهاب المزمن يمكن أن يسبب الإصابة بأمراض القلب، الأوعية الدموية، السرطان، إلتهاب المفاصل والعديد من الأمراض. ويساعد أيضاً الفيتامينC  في التقليل من خطر التعرض للأمراض الإلتهابية مثل الربو والتهاب المفاصل.
10- السكتات الدماغية: ذكرت الدراسات الأجنبية أن نصف كوب يومياً من البرتقال كل صباح يساعد كثيراً في الوقاية من السكتات الدماغية التي يصاب بها الرجال المصابون بارتفاع ضغط الدم أو من يعانون من البدانة، وأن كوبين من البرتقال لمدة ستة أسابيع تساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي بحوالي 10 ميلليمترات زئبق، وذلك لأنه مصدراً رئيسياً للبوتاسيوم والكالسيوم والفوليت.
11- صحة المعدة: من فوائد البرتقال أيضاً أن يبقي المعدة بصحة جيدة. وقد أثبتت الدراسات أن البرتقال يساعد في علاج أمراض المعدة مثل القولون العصبي والإسهال. وأيضاً يساعد في مكافحة قرحة المعدة وتساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة.
فوائد قشور البرتقال 
كثير منا يتناول البرتقال ثم يرمي القشور بالقمامة، وكما نعلم جميعاً أن عصير البرتقال يحتوى على نسبة عالية من فيتامين C ولكن السؤال هنا، ماذا عن قشر البرتقال وفوائده التى تخفى عنا؟..
قشر البرتقال يحتوي على زيوت طيارة تحمل رائحة البرتقال وهذا يفسر استخدام القشر وليس العصير في عمل كيكة بنكهة البرتقال، ولكن ماذا عن الفوائد الطبية لهذا الزيت، فزيت البرتقال غني بمادة الليمونين التي لها دور فى تنظيم إيقاع الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء وعلاج ارتجاع المرىء، كما يساعد على طرد الغازات وعلاج الإمساك. وأكدت آخر الأبحاث دور زيت البرتقال في قتل البكتيريا والميكروبات وزيادة المناعة. بالإضافة لما سبق فإن زيت البرتقال له فوائد مذهله للبشرة خاصة ذوي البشرة الدهنية فهو يضفي نعومة ونضارة للبشرة، علاوة على تخليص البشرة من السموم وعلاج فعال للالتهابات التي تنتج من الإفراط في تناول التوابل.

إضافة رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *